المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي

The Iraqi Civil Society Solidarity Initiative (ICSSI) is dedicated to bringing together Iraqi and international civil societies through concrete actions to build together another Iraq, with peace and Human Rights for all.

NEW GLOBAL PARTNERSHIP ON CAMPAIGN TO SAVE THE TIGRIS AND MESOPOTAMIAN MARSHESانضمام شريك جديد لحملة انقاذ دجلة واهوار وادي الرافدين

ICSSI wants to announce that it has a new global partner for our Save the Tigris and Mesopotamia Campaign: 350.org. 350.org works to build a global grassroots movement to solve the climate crisis. They work through online campaigns, grassroots organizing, and mass public actions that are led from the bottom up by thousands of volunteer organizers in over 188 countries. Currently, they have launched a global campaign and petition to end fossil fuel subsidies. On June 18th, they’re inviting the world to storm the web and demand an end to fossil fuel subsidies now! The massive 24-hour international “twitterstorm” – using the #EndFossilFuelSubsidies  hashtag – will aim at increasing pressure on world leaders to cut nearly $1 trillion in fossil fuel subsidies at the upcoming Rio+20 Earth Summit. Here is the twitter storm information in Arabic and English. In Iraq, 350.org has a local group in Suleimaniya: Development Now started by students of the American University in Suleimaniya (AUIS) and has organized activities locally to raise awareness about climate change. 350.org has invited all their partners to sign ICSSI’s Save Tigris Campaign, so in that same spirit we invite all our members to support the 350.org campaign to end fossil fuel subsidiesand invest in clean energy and their efforts to fight climate change.

So, how has Iraq suffered the impacts of climate change? Iraq is considered one of the Arab region’s most vulnerable countries to climate change. It faces a unique set of environmental challenges; water scarcity, drought, and desertification. One of Iraq’s main challenges is to adapt to the increasing variability of the country’s climate, especially in terms of water supply. Iraq relies on precipitation falling outside its borders for more than half of its water. The Tigris and Euphrates rivers, both of which originate in Turkey are the main sources of Iraqi water but in recent years new Turkish dams have blocked the flow of water to the country. Likewise, Iranian dams have cut down water supplies flowing into the country resulting in the loss of key farming and drinking water. As a result, Iraq now ranks number 5 in the list of countries vulnerable to water scarcity, much to say about a country that once was the cradle of civilization and agriculture. The northern autonomous region of Kurdistan is not exempt from water issues. Drought and the lack of rain in the Kurdistan region and Iraq in general have led to low water levels in the Dukan Lake. In addition, the water level of the Little Zab river, which originates from the Iranian land and flows into the Dukan Lake, also fell considerably. Further downstream, the marshlands which support fishery resources that account for 60% of Iraq’s fish catch have shown a 50% decline due to extensive upstream damming and water diversion projects. For example, the Ilisu Dam threatens the current marshes restoration process and will lead to further droughts that will result in habitat loss, wildlife decline and extinction, population migration, community unemployment and will violate the rights of thousands of indigenous people. ICSSI along with civil society organizations in Iran, Iraq and Turkey have started a campaign to Save the Tigris and the Mesopotamian Marshes. The campaign that started online and has reached more than 28,000 signatures and now has extended to local grassroots initiatives Baghdad, Suleimaniya are collecting signatures to deliver a petition to UNESCO to prioritize the submission of the Central Marshes as a World Heritage Site. The Iraqi government has initiated the process but the submission will not be completed after 2 years. The Ilisu Dam threatens the marshes and in 2 years there will not be anything left to present to the World Heritage Committee. The other component of the campaign is an open letter to Andritz, the Austrian company part of the consortium building the Ilisu dam. The letter calls the company to withdraw from the project that violates international law until negotiations on equitable shares on the Tigris are agreed with riparian countries. To join in the campaign or to organize signature collection events, contact ICSSI, in Suleimaniya: Johanna L. Rivera at jlee_rivera@yahoo.com and in Baghdad: Nadia Baghdadi at nadiaalbaghdady@yahoo.com, for more information write to us at icssi.project@gmail.com

تعلن مبادرة التضامن مع المجتمع المدني العراقي انضمام شريك جديد لحملة انقاذ دجلة والاهوار. ان هذا الشريك هو المنظمة العالمية 350” وهي منظمة تعمل في بناء حركة عالمية للعمل على مواجهة ازمة المناخ. انهم يعملون من خلال حملاتهم المنظمة على الانترنيت ومن خلال التنظيم الشعبيي ايضا بالإضافة الى الاعمال الميدانية العامة والتي  تبدأ من القاعدة و تنظم من قبل الالاف من النشطاء و المتطوعين في اكثر من 188 بلد.

حاليا، انهم يعملون على حملة (لإنهاء دعم الوقود الإحفورى).

في تاريخ 18 حزيران ، بدا العمل على حملة عالمية عن طريق الانترنيت بطلب ( انهاء الاعانات المالية للوقود الاحفوري الان!) ولمزيد من المعلومات تجدونها في موقع تويتر في اللغة العربية والانكليزية “عاصفة تويتر لإنهاء دعم الوقود الإحفورى”.

 في العراق – السليمانية هنالك مجموعة محلية لمنظمة 350: والحملة بدات بطلاب الجامعة الامريكية في مدينة السليمانية وقد نظموا فعاليات محلية لزيادة الوعي حول تغير المناخ. ان منظمة 350 قد دعت جميع شركائها بالتوقيع على حملة المبادرة لإنقاذ نهر دجلة والاهوار، لذا فأننا نبادرهم وبنفس الروح الطوعية وندعو جميع اعضاء المبادرة واصدقائها بدعم حملة منظمة 350  لانهاء الاعانات المالية للوقود الاحفوري والاستثمار باستخدام الطاقة النظيفة والجهود ضد تغير المناخ.

 ما هي اثار معاناة العراق جراء تغير المناخ ؟

يعتبر العراق واحدا من اكثر البلدان المنطقة العربية تأثرا بتغير المناخ. انه يواجه مجموعة فريدة من التحديات البيئية مثل ندرة المياه والجفاف والتصحر. و أحد هذه التحديات الرئيسية في العراق هي التكيف مع زيادة التقلبات المناخية في البلاد، ولا سيما من حيث توفير المياه. ويعتمد العراق على هطول الأمطار لأكثر من نصف احتياجاته من المياه التي تقع خارج حدوده. وان نهري دجلة والفرات وكلاهما ينبعان من تركيا ويعتبران المصادر الرئيسية للمياه العراقية ولكن في السنوات الأخيرة بسبب السدود التركية الجديدة قد منعت تدفق المياه إلى هذا البلد. وبالمثل فان السدود الإيرانية قطعت إمدادات المياه التي تتدفق على البلاد مما أدى إلى خسارة اهم الاراضي الزراعية ومياه الشرب. ونتيجة لذلك فان العراق يحتل حاليا المرتبة رقم 5 في قائمة البلدان الاكثر عرضة لندرة المياه، وهنالك الكثير ليقال حول هذا البلد الذي كان يوما ما مهدا للحضارة والزراعة.

 وبالمثل ، فان اقليم كوردستان يعاني ايضا من قضايا المياه . فالتصحر وقلة الامطار قد خفض منسوب المياه في بحيرة دوكان. بالإضافة الى انخفاض مستوى المياه في نهر الزاب الصغير والذي ينبع اصلا من الاراضي الايرانية ويتدفق الى بحيرة دوكان. بالإضافة الى المصب ( اي نهاية المجرى) فان اراضي الاهوار والتي تزود المصادر الصيد بنسبة 60% من اسماك الصيد في العراق فانها ايضا اظهرت تدني في مستوى هذه المصادر بنسبة 50% والسبب يعود الى قلة المياة القادمة من المنبع بسبب مشاريع السدود. فعلى سبيل المثل سد اليسو يهدد عملية استعادة الاهوار وانتعاشها بعد سنون من الحيف وهذا سيؤدي بدوره الى تصحر اكثر والذي سينتج عنه فقدان البرية والسكان والهجرة وانتشار البطالة في المجتمع وانتهاك حقوق الالاف من السكان الاصليين.

ان مبادرة التضامن مع المجتمع العراقي وبالتعاون مع منظمات تركية و عراقية و ايرانية  قد اطلقت  حملة انقاذ نهر دجلة و اهوار وادي الرافدين، و بدأت الحملة على الانترنيت بجمع التواقيع وقد وصل مجموع التواقيع بحدود 30,000  توقيع و الان امتدت الحملة لتشمل وتضم مبادارت شعبية محلية اخرى عمادها العمل الطوعي والإيمان بالقضية،  وفتحت مواقع ومجاميع في شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك ، وتم مثل جمع التواقيع بشكل يدوي في بغداد والسليمانية والنجف.

وستسلم العريضة الى منظمة اليونسكو لتشجيعها لضم الاهوار ضمن الموروث العالمي علما ان الحكومة العراقية بدأت العمل على هذا الموضوع ولكن يبقى ايقاع العمل بطيء ومنعزل عن الشارع العراقي، وتقول تقديرات إن الطلب لن يكتمل الا بعد سنيتن. ومع  تهديد سد اليسو ، فلا احد يعرف ماذا يمكن ان يحصل الاهوار وفي غضون عامين! وربما لن يبقى هنالك شي ليقدم الى لجنة الموروث العالمي.

والعنصر الاخر من الحملة هو تقديم رسالة مفتوحة الى Andritz (الشركة النمساوية) المشاركة في بناء سد اليسو. تدعو هذه الرسالة الشركة الى الانسحاب من المشروع الذي ينتهك القانون الدولي حتى يتم التفاوض بشان الحصص المتساوية من المياه لنهر  دجلة مع الدول المتشاطئة ( المجاورة في المياه).

للمشاركة في الحملة أو لتنظيم فعاليات جمع التوقيعات،

لتوقيع العريضة المقدمة لليونسكو : http://www.change.org/petitions/unesco-world-heritage-committee-save-world-heritage-on-the-tigris-river-in-mesopotamia

لتوقيع الرسالة المقدمة الى الشركة النمساوية : https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?formkey=dE1lYkRfd0tYWUwzTDJ5QnNDQjA2aEE6MQ#gid=0

لمتابعة اخبارنا على الفيسبووك:

للاتصال بفريق العمل في بغداد : اتصل بالزميلة نادية البغدادي nadiaalbaghdady@yahoo.com

للاتصال بفريق العمل في السليمانية: اتصل بالزميلة جوهانا ريفيرا  jlee_rivera@yahoo.com

لمعومات اكثر عن المبادرة ، قم بزيارة موقع المعلومات http://www.iraqicivilsociety.org/ او اشترك في شبكتنا الاجتماعية http://icssi08.ning.com/

او اكتب للعنوان التالي: icssi.project@gmail.com